أسعار ومواعيد القطارات من بني سويف إلى الأقصر 2019

أسعار ومواعيد القطارات من بني سويف إلى الأقصر 2019

أسعار ومواعيد القطارات من بني سويف إلى الأقصر 2019

أسعار ومواعيد القطارات من بني سويف إلى الأقصر 2019 هو ما ستتعرفون عليه معنا اليوم من خلال موقع عالم الأسعار، فبحكم المسافة الكبيرة بين بني سويف والأقصر، يعد القطار هو ثاني أفضل وسائل السفر التي يمكنها قطع تلك المسافة دون أن يشعر المسافر بالإرهاق أو الملل خلال الرحلة، ومما لا شك فيه أن الطائرات تعد وسيلة السفر الأكثر سرعة، لكن نتيجة لإرتفاع تكلفة السفر بالطائرات، أصبحت القطارات هي الوسيلة الأنسب في للسفر داخل مصر، فتابعونا لمعرفة أسعار ومواعيد القطارات من بني سويف إلى الأقصر 2019.

رحلات القطارات من بني سويف إلى الأقصر 2019

عملت إدارة سكك الحديد المصرية على توفير 6 رحلات يومياً لإستيعاب عدد المسافرين من بني سويف إلى الأقصر، ونتيجة للإقبال المتزايد على كل أنواع القطارات، خصصت الإدارة فئات مختلفة من القطارات للقيام بالرحلات، فنجد من بينهم قطاران فئة الإكسبريس الإسباني، وثلاث قطارات فئة الخدمة الخاصة، بجانب قطار واحد من فئة التوربيني، وتختلف أسعار قطارات بني سويف حسب نوع القطار، وتتعرفون على أسعار كل الرحلات من خلال الجدول التالي:

رقم القطار نوع القطار سعر الدرجة الأولي سعر الدرجة الثانية وقت الإقلاع وقت الوصول
934 خدمة خاصة 170 105 02:49 10:35
980 خدمة خاصة 170 105 09:43 18:15
982 اكسبريس مكيف (إسباني) 95 51 13:49 22:25
988 اكسبريس مكيف (إسباني) 95 51 20:44 04:15
88 خدمة خاصة (توربيني) 95 51 21:47 06:35
976 خدمة خاصة 170 105 23:08 07:15
996 اكسبريس مكيف (إسباني) 95 51 23:48 07:25

خط سير القطار الخاص بالرحلة

وتستغرق الرحلة قرابة الثمانِ ساعات، فخط السير يصل طوله إلى 525 كيلو متر تقريباً، ويبدأ القطار الرحلة ليمر بسمالوط، والمنيا، وملوى، ومنفلوط، وأسيوط، ثم يكمل سيره ليمر بطهطا، وسوهاج، وجرجا، والبلينا، وفرشوط، ونجع حمادي، وخلال طريقه أيضاً يمر القطار بدشنا، وقنا، وقفط، وقوص.

تاريخ محافظة الأقصر وأهم ما تحتويه من معالم

تمتلك محافظة الأقصر نسبة كبيرة من آثار مصر الفرعونية، فبالمدينة يوجد عدد من المعابد والمنحوتات التاريخية مثل معبد كرنك، ومعبد الأقصر اللذان يقعان في البر الشرقي من المحافظة، كا يوجد بالبر الغربي بها معبد هابو التذكاري، ومعبد الرامسيوم الخاص بالملك رمسيس الثاني، كما تم إنشاء كلاً من متحف الأقصر ومتحف التحنيط داخل المدينة ليضمنو بداخلهما عدد كبير من المعروضات التاريخية.