أسعار ومواعيد القطارات من دمياط إلى القاهرة 2019

أسعار ومواعيد القطارات من دمياط إلى القاهرة 2019

أسعار ومواعيد القطارات من دمياط إلى القاهرة 2019

تميزت مؤخراً شبكة النقل بالقطارات بمزايا تتسم بالحداثة والتطوير، فقد تم تجديد عدد كبير من عربات القطارات والجرارات الخاصة بها لتصبح أكثر راحة للركاب، كما تم تجهيز القطارات بشكل أصبحت معه أكثر وسلية سفر آمنة بمصر على الإطلاق، وبسبب تلك المزايا يتوجه الكثير من المواطنين يومياً إلى محطة القطارات لحجز تذاكر السفر والإستعلام عن أسعارها الجديدة، ومساهمةً من موقع عالم الأسعار في التالي نعرض لكم أسعار ومواعيد القطارات من دمياط إلى القاهرة 2019.

أسعار ومواعيد القطارات من دمياط إلى القاهرة

نهتم في الجدول التالي بتقديم كل الأسعار والمواعيد الخاصة بإقلاع ووصول القطار، وبالجدول رحلتان من دمياط إلى القاهرة، والرحلتان بقطارات السرعة المخصصة لنقل المسافرين بين مدن الدلتا ومحافظة القاهرة، والمسافة المحددة للرحلة هي 240 كيلو متر، ومدة السفر تتراوح من أربع إلى خمس ساعات، ونترككم لتتعرفون على الأسعار والمواعيد بتفصيل أكثر:

رقم القطار نوع القطار سعر الدرجة الأولي سعر الدرجة الثانية وقت الإقلاع وقت الوصول
966 سرعة مكيف درجة ثانية + مميز 30 13:15 18:10
994 سرعة مكيف درجة ثانية + مميز 30 16:15 20:25

ما يقع بخط السير من مناطق

ينطلق القطار من محطة قطارات دمياط ليمر منها بمركز كفر سعد، ومركز شربين، ومدينة المنصورة التي ينتقل بعدها إلى طلخا، وسمنود، والمحلة الكبرى، ومحلة روح ومنها يمر بمحطة طنطا يليها بركة السبع، وقويسنا، وأيضاً محطة مدينة بنها، وطوح، وقليوب، وشبرا الخيمة، ليصل منها إلى محطة قطارات القاهرة بمنطقة رمسيس.

تاريخ ومعالم محافظة القاهرة

محافظة القاهرة هي العاصمة المركزية لجمهورية مصر العربية، وهي أكثر المحافظات المصرية إزدحاماً، حيث تمثل الكثافة السكانية بالقاهرة حوالي عُشر التعداد السكاني الإجمالي بمصر، ويوجد مناطق بالقاهرة يرجع تاريخها إلى العصر الفرعوني، مثل حي عين شمس الذي كان يطلق عليه إسم هليوبوليس أو مدينة أون، ويوجد بها عدد كبير من المساجد الأثرية التي جعلت منها مدينة الألف مأذنة، كما يقع بها حصن بابليون الشهير، والكنيسة المعلقة أحد عجائب الدنيا السبع الحديثة، وأيضاً نجد بها قلعة صلاح الدين الأيوبي التي بني بداخلها مسجد محمد علي الكبير، بالإضافة إلى قصر ومتحف عابدين الذي أنشأه الخديوي إسماعيل ليصبح مقر الحكم.